هنا صفحتي

اختاري تجربتك

نصائح ومقالات رمضانية

مقالات رمضانية

صبحية فنجان القهوة في رمضان... عشية!

صبحية فنجان القهوة في رمضان... عشية!

"لا يبدأ صباحي إلا على رائحة القهوة ونكهتها السلسة" هكذا يبدأ الكثير من عشاق القهوة نهارهم كل يوم. فقط بعد أول فنجان يستيقظون ليبدأ يوم جديد، يشرق عليهم من كعب الفنجان. ولا يمكن أن يكون غير ذلك! ثم... يحين رمضان! وما أصعب الأيام الأولى. وعوضاً عن بدء النهار، يبدأ وجع الرأس، وصعوبة في التغلب على التعب، كما قد ينتابهم صداع نتيجة التوقف المفاجىء.

لدينا الأخبار السارة. تقنية سهلة وبسيطة تساعدك في التغلب على هذا الموقف. قللّي من تناول القهوة تدريجيا قبل بداية الشهر المبارك، فيمكنك أن تتفادي هذه العوارض والخبر الأحلى، هو أنك تستطيعين أن تتلذذي بشرب قهوتك خلال هذا الشهر الكريم وسنخبرك كيف!

القهوة .. المنبّه اللطيف

هل سألت نفسك قط، لماذا تشعرين بهذا النشاط بعد تناول فنجان من القهوة؟ إن القهوة تحتوي على الكافيين الذي يضفي عليها مذاقها الفريد كما يعطيك شعوراً باليقظة، بالتالي تتغلبين على الشعور بالتعب. بذلك، تشعرين بالقدرة على مواجهة يومك بمزيد من النشاط.

القهوة ... غنيّة بالمواد المضادة للأكسدة

هل تعلمين بأن القهوة تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في تجنب عدة أمراض كأمرض القلب؟ يتعرض الجسم يومياً إلى عوامل خارجية وداخلية تنتج بعض المواد المضرة التي بدورها تتسبّب بأضرر للخلايا وتأكسدها، بالتالي قد ترفع من نسبة التعرّض لأمراض عديدة. ولتساعدي جسمك في السيطرة على هذه المواد ومكافحتها ينصح أن تتناولي الأغذية التي تحتوي على المواد المضادة للتأكسد التي تلعب دورا" فعّالا" في حماية خلايا الجسم من التأكسد وبالتالي تساعد في الحماية من حدوث هذه الأمراض.

كيف تعدلين تناولك للقهوة قبل حلول شهر رمضان المبارك؟

هل أنتِ عاشقة للقهوة؟ فكري إذاً في إتباع الخطوات التالية التي قد تساعدك للتغلب على أي عوارض غير مرغوب فيها:

  • قبل بداية شهر رمضان بأسبوعين:ابدأي بتعويد جسمك تدريجياً. يعني، إذا كنت تشربين 3 أكواب من القهوة في اليوم، ليكن نصف كمية القهوة في أحد تلك الفناجين من القهوة المنزوع منها الكافيين واتركي النصف الباقي من قهوتك العادية. اتبعي هذه الطريقة لمدة يومين أو ثلاث. خلال نهاية الأسبوع الأول اتبعي هذه الطريقة لتقللي نسبة القهوة العادية، حتى يصبح كوباً واحداً من القهوة منزوع منه الكافيين و 2 من القهوة العادية.
  • قبل بداية شهر رمضان بأسبوع:حاولي تناول كوبين من القهوة المنزوع منها الكافيين تدريجياً، بإتباع الطريقة المذكورة سابقا ( نصف كمية القهوة منزوع منها الكافيين والنصف الآخر قهوة عادية). تأكدي من أن تشربي قهوتك العادية بعد صلاة المغرب بساعتين، لكي تحضري نفسك للروتين الرمضاني.

تلذذي بقهوتك خلال شهر رمضان!

عند الإفطار:

  • تجنبي أن تفطري على فنجان من القهوة. إذ إن ذلك قد يؤدي إلى زيادة في إفراز الأنزيمات المهضمة، التي قد تؤثر سلباً على غشاء المعدة خاصة أن المعدة تكون فارغة تماما من الطعام. تناولي 2-3 حبات من التمر عند بدء الإفطار فذلك يعتبر اختيار مثالي، لأن التمر يوفر لك مصدر سريع من الطاقة التي يحتاجها الجسم وخاصة الدماغ.
  • بإمكانك تناول كوباً من القهوة بعد ساعتين من تناول وجبة إفطار متوازنة. فذلك يتيح لجسمك متسعاً من الوقت لتعديل معدل السكر لديه، كما أن فنجان القهوة قد يمنحك شعوراً من النشاط في حال كنت تشعرين بالنعاس بعد وجبة الإفطار.

خلال الليل

  • إذا كنت تحبين أن تتناولي كوباً من القهوة خلال الليل، ليكن منزوع منها الكافيين قبل النوم (الذي يحتوي أيضاً على المواد المضادة للأكسدة المفيدة للجسم). بإمكانك أيضا أن تشربي الأعشاب الصحية والمهدئة كالصعتر والبابونج.

السحور

  • استيقظي قبل أذان الفجر بفترة قصيرة واستمتعي بوجبة سحور صحية مع فنجان من القهوة التي قد يساعدك على الشعور باليقظة والحيوية خلال اليوم الرمضاني الطويل.

تذكري بأن الغذاء الصحي المتوازن وتناول الكمية المناسبة من السوائل يعملان معاً في منحك الطاقة والنشاط. القهوة بدورها تزيد من تركيزك، لتساعد في التغلّب على التعب والحفاظ على القدرة على الإنتباه وبذلك تعطيك زخما" وشعوراً بالحيوية.

  1. القائمة

    انقر على أيقونة القائمة لكي تبدأ بتصفّح قائمة الموقع.

  2. العرض

    يمكنك تغير كيفية عرض الموقع من خلال الضغط على قائمة الأيقونات الظاهرة. أنت الآن في Grid view.