عادة تحافظ على صحّة طفلك

إذا كنت دوماً تشجّعين طفلك على القيام بسلوك صحي معيّن، سوف يعتاد على هذا السلوك لدرجة أنه يصبح جزءاً من نمط حياته اليومي. وعندما يحصل ذلك، بالطبع سيحمل طفلك معه هذه العادة الصحية عندما يكبر

إغرسي العادات الصحية في طفلك من خلال تحديد أهداف صغيرة يمكن تحقيقها؛ هدف واحد تلو الآخر. لماذا العادات الصحيّة؟ لتتأكّدي من أنّه سيحافظ على صحّته الجسدية والفكرية، وفي الوقت نفسه، سيخفف من نسبة تعرّضه لأمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم في المستقبل!


راجعي العادات الصحية أدناه التي قمنا بتجميعها لك. يمكنك أن تقومي بكتابة كلّ منها على ورقة صغيرة وتلصقينها على الثلاجة، فتتذركّين أن تتطبّقيها أنت وطفلك. اضغطي لمعرفة المزيد

أ‌- النظام الغذائي

  • 1. تناول أطعمة متنوعة وّصحية كل اليوم
    close

    قدّمي لطفلك مجموعة متنوّعة من الأطعمة من كل المجموعات الغذائية، أي الحبوب والخبز، الخضار، الفاكهة، الحليب ومشتقاته، اللحوم والبقوليات. فهذا التنوّع يزوّد طفلك بالعناصر الغذائية المختلفة التي يحتاجها جسمه كل يوم لينمو بصحة ويقوم بوظائفه.

    readarticle

    مقالات ذات صلة:
    الموضوع

  • 2. تناول الفطور يومياً
    close

    وجبة الفطور هي الوجبة الأكثر أهميّة في النهار خاصة وأنّها تزوّد طفلك بالطاقة التي يحتاجها لبدء نهاره بنشاط. وأفضل ما يمكنك تقديمه على الفطور هو الحليب المدعّم، نيدو® المدعّم بالفورتيجرو ، مع رقائق الفطور الكاملة وقطعة فاكهة. كما يمكنك أن تجعلي من الفطور لقاء يومي تجتمع فيها العائلة فيتشجّع طفلك على تناوله يومياً!

    readarticle

    مقالات ذات صلة:
    الفطور! إنطلاقة صحّية لطفلك.

  • 3. استهلك 5 حصص من الفاكهة والخضار يومياً
    close

    للحصول على المزيد من العناصر الغذائية، قدمي لطفلك أنواع عديدة من الفاكهة والخضار الملوّنة؛ فكّري بألوان قوس قزح. كما يمكنك أن تدعي طفلك يختار فاكهته المفضّلة، و يغسل مقادير السلطة أو يمزج الخضار في الوعاء، الأمر الذي سوف يشجعّه على تناول الطعام الذي ساعد في تحضيره.

  • 4. شرب كوبان من الحليب كل يوم
    close

    الحليب، المصدر الأفضل للكالسيوم من أجل بناء عظام وأسنان صحية! ابدئي اليوم بتقديم الحليب المدعّم لطفلك مثل حليب نيدو® المدعّم بالفورتيجرو ، الذي يساعده في الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها من أجل نموّ صحي ومتكامل. بالإضافة إلى ذلك، عندما تقومين بتشجيع طفلك على تناول الحليب منذ الصغر، سوف يحافظ على هذه العادة الصحية عندما يكبر، ما يساعد على اكتساب ذروة الكتلة العظمية وبناء عظام قوية في مرحلة الطفولة والمراهقة، والحفاظ على صحّة العظام لاحقاً في مرحلة البلوغ

    readarticle

    مقالات ذات صلة:
    معلومات حول التغذية

  • 5. تناول وجبتان خفيفتان مغذيتان يومياً
    close

    يعشق الأطفال الوجبات الخفيفة، سواء كان في المنزل أو المدرسة أو خلال عطلة نهاية الأسبوع. لذلك، اختاري الوجبات الخفيفة الصحية واجعليها متوفّرة لطفلك بين الوجبات الرئيسية، مثل سندويش الحبش القليل الدسم مع البندورة، الحليب المدعّم مع الكعك المصنوع من الحبوب الكاملة، ثلاثة أكواب من الفوشار، أو لبن بالفاكهة قليل الدسم. من جهة أخرى، حدّي من استهلاك الوجبات الخفيفة الغنية بالسكر، الدهون والملح مثل الحلويات، السكاكر ورقائق البطاطا المقلية لأنّها غنية باالسعرات الحرارية من دون أي عناصر غذائية؛ كما تملئ معدة طفلك وتخفّف من شهيّته على الطعام الصحي

    readarticle

    مقالات ذات صلة:
    معلومات حول التغذية

  • 6. إختر الحبوب الكاملة معظم الوقت
    close

    لماذا؟ تحتوي الطبقة الخارجية للحبوب على الألياف والفيتامينات والمعادن الأساسية، فساعدي طفلك على أن يعتاد على الخبز الكامل والحبوب الكاملة. إذا كان سيتناول ضمن وجبة الغداء المعكرونة البيضاء أو الأرز الأبيض، قدّمي له رقائق الفطور الكاملة على وجبة الفطور والخبز الكامل على وجبة العشاء.

  • 7. إشرب 8 أكواب من الماء يومياً
    close

    إجعلي المياه المصدر الأساسي ليروي عطش طفلك ويمدّه بالسوائل التي يخسرها جسمه. تأكّدي من أنّه يحصل على 8 أكواب من الماء يومياً و ايضا من خلال تقديم الأطعمة والمشروبات الصحية التي تحتوي على الماء مثل الفاكهة والخضار، الحليب المدعّم ومشروب اللبن. يمكن للأطفال أيضاً أن يشربوا عصير الفاكهة الطبيعي باعتدال ولكن ينصح بالتحديد من استهلاك العصير المحلّى والمشروبات الغازية

ب. نمط الحياة

  • 1. مارس نشاطاً بدنياً لمدّة ساعة على الأقلّ يومياً
    close

    خفّفي من الوقت الذي يقضيه طفلك أمام شاشة التلفاز أو الكمبيوتر أوألعاب الفيديو، إلى ساعة أو ساعتين يومياً. والأهمّ من ذلك أن تشجّعي طفلك على الحركة كلّما أمكن! ابدئي باستخدام السلالم بدلاً من المصعد، السير إلى المتجر أو المشي مع الكلب، وشدّدي على أهميّة النشاط البدني المُبرمج والمخطط له وذلك لمدّة ساعة من الوقت على الأقل يومياً. دعي طفلك يختار النشاط الذي يحبّه وحاولي أن تلعبي معه.

  • 2. إحرص على سلامتك في كلّ شيء تفعله
    close

    اتبعي وعلّمي طفلك أن يتبع إرشادات السلامة والأمن مثل وضع حزام الأمان في السيارة، أن يمسك بيدك أو أي شخص يكون معه ويتأكّد من عدم وجود سيارات على الجهتين قبل قطع الطريق، وأيضاً أن يتبع إرشادات السلامة عند القيام بالتمارين! شجّعيه على انتعال الحذاء المناسب، الثياب المناسبة والخوذة والحماية اللازمة عندما يركب الدراجة الهوائية أو يمارس رياضة التزلج أو التزحلق.

  • 3. إغسل يديك ونظّف أسنانك عدّة مرّات في اليوم
    close

    غسل اليدين يلعب دوراً أساسياً في تجنّب الميكروبات، الإلتهابات والأمراض! يمكنك أن تحوّلي غسل اليدين إلى نشاط مسلّ من خلال الشرح لطفلك عن كيفية غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون لمدّة 20 ثانية كل مرّة، ولكي يستمّر في الغسيل لهذه المدّة، يمكنك إلهائه من خلال غناء أغنية يحبّها مرّتين. في أي وقت يغسل يديه؟ قبل وبعد الأكل، بعد استخدام الحمّام، بعد العطس أو تنظيف الأنف والسعال، بعد اللعب في الخارج أو مع الكلب وقبل وبعد زيارة شخص مريض.
    كذلك، أخبريه عن أهميّة نظافة الفم وشجّعيه على تنظيف أسنانه مرّتين في اليوم لثلاث دقائق على الأقلّ والتنظيف بواسطة الخيط بانتظام.

  • 4. خذ قسطاً من الراحة وتمتّع بالنوم الكافي كل ليلة
    close

    يحتاج الأطفال في العمر الدراسي بين 10 و12 ساعة من النوم كلّ ليلة. والنوم الكافي يعزّز كل من صحّة طفلك، جهاز المناعة عنده، نشاطه، وقدرته على التركيز خلال النهار! هل يرغب في السهر أكثر لأنّه أصبح أكبر؟ اشرحي له منافع النوم وأزيلي من غرفته الكمبيوتر والتلفاز والألعاب وكوني قدوة له.

  • 5. قم أحياناً بتحدّي ذهنك من خلال اللعب والمرح
    close

    يشكّل اللعب في الخارج، الرياضة وإتباع نمط حياتي نشيط، أهميّة خاصة للجسد والذهن. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ المشاركة بالألعاب الذهنية والثقافية مثل سكرابل، الحزازير، قراءة الكتب وزيارة المتاحف، كلها تحفّز إبداع طفلك، ذاكرته، تفكيره وتحافظ على حيوية خلايا دماغه. لذلك شجّعي النشاطات الذهنية المسليّة لكل العائلة.