هنا صفحتي

اختاري تجربتك

مقالات عن التغذية

حافظي على وزنك المناسب... إتبعي أسلوب حياة صحي

حافظي على وزنك المناسب... إتبعي أسلوب حياة صحي

صحتك سيدتي

تهانينا، لقد بلغت هدفك من خسارة الوزن الزائد! كل ما عليك فعله الآن هو التأكد من أنّك من بين الـ 5-10% من الأشخاص الذين يخسرون الوزن الزائد ويستطيعون المحافظة على وزنهم مع مرور الوقت.
إذاً ما التالي؟ قد تتسألين: ما هي كمية الطعام الإضافية التي تستطيعين تناولها؟ هل تستطعين التخفيف من نظامك الرياضي؟ كيف تعرفين إذا كانت التغييرات في "أسلوب حياتك" ستضمن لك عدم عودة الوزن الذي فقدته؟ والأهم من ذلك، ما هو المطلوب من أجل المحافظة على الوزن الجديد؟ الإجابة الصحيحة لهذه الأسئلة ليست دائماً السهلة. إن تحديّات التحكُّم بالوزن المناسب تتأثر بعوامل بيولوجية ونفسية.بعض الناس الذين خسروا وزنهم الزائد وبلغوا هدفهم، يبدؤون بإسترجاعه لمجرّد أنهم يتناولون أكثر بقليل ويتمرنون أقل بقليل، حتى من دون أن يلاحظوا ذلك.
في بعض الأحيان، يحاول الجسم إسترجاع ما خسره من الوزن. يقوم الجسم بهذا خلال مجموعة من التعديلات في أعماله التي تجعل إعادة كسب الوزن أمراً تدريجياً حتى لو كنت تحافظين على نظامك الغذائي وعلى التوازن بين مدخول السعرات الحرارية ومصروفها.
إذا كنت دائماً من الذين يكسبون الوزن بسهولة، لديك تاريخ مع الوزن الزائد وعانيت للتخلّص منه، أو تتمتعين بشهية زائدة، عليك أن تتوقعي أن الحماية من إسترجاع الوزن المفقود يستلزم إهتماماً ومجهوداً أكبر منك.

إليك بعض الإرشادات التي تساعدك في الحفاظ على وزنك الصحي:
• إعرفي كمية السعرات الحرارية المناسبة لك
أوّل خطوة هي زيارة أخصائية التغذية لتحسب لك كمية السعرات الحرارية التي نظرياً تستطيعين تناولها يومياً للحفاظ على وزنك الحالي.
للأسف لا تستطيعين البدء بتناول المزيد من الطعام فوراً خاصة إذا كنت تتناولين سعرات حرارية أقل من الهدف المطلوب أثناء تخفيف الوزن. لذا ستشرح لك كيف تزيدين مدخولك اليومي من السعرات الحرارية ب150-200 سعرة (من المأكولات الصحية القليلة الدهون طبعاً) لمدة أسبوع، ومراقبة تأثير ذلك على وزنك. إذا استمريت بخسارة الوزن، أو بقي وزنك مستقراً، ستنصحك بنفس الشيء لأسبوع آخر، وتتابع هذا حتى تبلغين الهدف المطلوب. من المُفضّل أن تستمري بقياس وزنك باستمرار لمراقبة خطة المحافظة على وزنك.

• قومي بالتمارين الرياضية
هم عامل لعدم إسترجاع الوزن المفقود! من الأرجح أن تحتاجين لزيادة حدّة و/أو مدة التمارين الرياضية أو غيرها من النشاطات اليومية إضافة إلى ما قمت به أثناء فترة تخفيف الوزن.فبالنسبة لمعظم الناجحين في الحفاظ على الوزن المناسب، يبدو أن حرق 150-200 سعرة حرارية إضافية تقوم بالواجب، رغم أنه عليك إختبار ما الذي ينفع في حالتك. ولكن تأكدي من عدم تخفيف السعرات الحرارية التي تتناولينها بنسبة أقل من المطلوبة منك من أجل هدف تجنب ممارسة الرياضة.
تأكدي دائماً أن كل ما سمعته عن التأثيرات السلبية للضغط النفسي، قلة النوم، وقلة الغذاء على خسارة الوزن سيتطبق أيضاً في مرحلة الحفاظ على الوزن المناسب .

تعليمات أخرى قد تساعد:
• إجعلي اختيار المأكولات الصحية عادة. هذا يؤدي إلى أسلوب حياة صحّي! إلتزمي بالأكل جيداً والحصول على دعم العائلة والأصدقاء.
• كوني واقعية بالنسبة لأهدافك. لا تحاولي القيام بالكثير من التغييرات في آن واحد. حددي لنفسك أهداف أصغر وأكثر واقعية وأضيفي تحدياً جديداً كل أسبوع.
• سامحي نفسك. إذا قمت أحياناً بالأخطاء، لا تستسلمي، إنما إبدأي من جديد في اليوم التالي.

ننصحكِ بقراءة

  1. القائمة

    انقر على أيقونة القائمة لكي تبدأ بتصفّح قائمة الموقع.

  2. العرض

    يمكنك تغير كيفية عرض الموقع من خلال الضغط على قائمة الأيقونات الظاهرة. أنت الآن في Grid view.