هنا صفحتي

اختاري تجربتك

مقالات عن التغذية

حقائق عن التمارين الرياضية وحرق الدهون

حقائق عن التمارين الرياضية وحرق الدهون

صحتك سيدتي

لكم تمنيت وجود ليفة سحرية أفرك بها مناطق الدهون الزائدة الغير مرغوب فيها في مختلف أنحاء جسمي حتى أنحته كما أحب وأتمنى، تماماً كما ينحت الفنان تحفته. لكن... يا ليت ويا حبذا! عبثاً نحاول جاهدين يائسين التخلص من هذه الدهون والكيلوغرامات الزائدة، المستحكمة في الأماكن الغلط تماماً، لكن دون جدوى. لا رياضة تنفع، لا حتى الحرمان يأتي بنتيجة. مع كل هذا النشاط، مازالت صعبة وعنيدة جداً لا تتخلى عن موقعها في منطقة البطن أو الأرداف مثلاً؟ وإذا خسرتي بعض الكيلوغرامات، فكيف تعرفين إذا كان معظمها تلك الدهون أم لا؟ 

كيف يمكن للتمارين أن تساعد في حرق الدهون، وماذا يجري في أجسامنا عندما نتدرب؟
ميزان الطاقة ميزان اللياقة
يجب أن تعرفي أن أساس قاعدة خسارة الوزن أو زيادته بمنتهى البساطة. إنه إيجاد التوازن بين كمية الوحدات الحرارية التي تدخل الجسم والكمية المحروقة من الطاقة أو الوحدات الحرارية.
اذا تناولتِ وحدات حرارية أكثر مما يحرق جسمك. يعني مدخول الطاقة كان أكثر من الطاقة التي تصرفينها في أعمالك اليومية وعند قيامك بتمارين رياضية، فسوف يخزّن جسمك ما زاد من هذه السعرات الحرارية على شكل دهون.والعكس صحيح، إذا كان مدخول السعرات الحرارية أقل مما يحتاج جسمك للقيام بوظائفه وبنشاطاته اليومية، عندها فقط تبدئين بخسارة الوزن الزائد.إذا كان وزنك صحياً، حافظي على الميزان وعلى الوزن من خلال تناول وحدات حرارية بقدر ما يحرقه جسمك.

حقائق عن "فترة  حرق الدهون" خلال التمرين"
فترة حرق الدهون" هي عبارة عن شدّة التمارين الرياضية التي تجعل الجسم يحرق نسبة "دهون أكثر من سكر".عادة التمارين المعتدلة الشدة (مثل المشي) تساهم في حرق نسبة أكبر من الدهون (نسبة الدهون المصروفة هي 50% من السعرات الحرارية) مقارنة بالتمارين الشديدة القوة والمكثفة (مثل الركض) (نسبة الدهون المصروفة هي 35% من السعرات الحرارية).
حتى عندما يكون هذا صحيحاً، علينا ألا نعطي أهمية فائقة لمنطقة حرق الدهون، لأن الهدف الأساسي هو مجموع السعرات الحرارية المصروفة خلال فترة التمرين وليس نسبة الدهون وحدها. على سبيل المثال، امرأة وزنها 60 كلغ تمشي مشياً سريعاً لمدة 60 دقيقة، يمكنها حرق 205 سعرة حرارية، منهم 72 سعرة محروقة من مخزون الدهون في الجسم. بينما إذا قامت بالهرولة لمدة 60 دقيقة بإمكانها حرق 380 سعرة، منها 190 سعرة محروقة من مخزون الدهون. النتيجة هي، عندما تصرفين 3500 سعرة أسبوعياً، سوف تخسرين نصف كلغ من وزنك. وبالتمارين المنتظمة، تكون خسارتك معظمها مكوّنة من الدهون المتراكمة.

تمارين الأيروبكس ورفع الأوزان: اكتشفي الحقيقة
غالباً ما نسمع أن فقط تمارين الأيروبكس مثل المشي، الهرولة، أو الدراجة الهوائية... تحرق السعرات والدهون، بينما تمارين رفع الأوزان تبني العضلات فقط وبالتالي لا تحرق السعرات.والحقيقة هي أن تمارين رفع الأوزان التي تدوم لمدة 45 دقيقة ويتخللها تكرارات عديدة للحركة، تساعد الجسم على حرق كميات كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية خاصة لدى النساء وفي الوقت نفسه تبني العضلات، لكن ليس بالمعنى أو الشكل الرجولي الذي نتخيله. وهل تعلمين أن كل كلغ من العضلات يحرق 50 سعرة حرارية إضافية في اليوم وأنت مستلقية؟

هل التمارين الرياضية قبل وجبة الفطور تساعدك في حرق كمية أكبرمن الدهون؟
آخر دراسة أجريت، تفيد بأنه إذا كنت تريدين خسارة الوزن، فهذه ليست الاستراتيجية الأفضل أو الأذكى. لأن التمارين على معدة خاوية يمكنه أن يشعرك بجوع شديد يحثّك لاحقاً على تناول كمية أكبر من الأكل بعد التمرين، خاصة الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والمنخفضة في القيمة الغذائية. بينما تناول فطور صحي أو وجبة خفيفة قبل التمرين يمكنه أن يقلل من هذه الرغبة في تناول الوجبات غير الصحية لاحقاً في النهار.

هل التمارين المخصصة لمنطقة البطن بالفعل تزيل دهون البطن المتراكمة؟
ليس بالواقع! لأن العضلات لا تتصل مباشرة بالدهون المحيطة بها.عندما تتمرنين، أنت تحرقين الدهون الموجودة في جميع أنحاء الجسم. بعض الأشخاص مهيؤون وراثياً لخسارة الدهون في بعض أنحاء جسمهم أكثر من غيرها.
التمارين التي تستهدف منطقة البطن تقوّي عضلات البطن وقد تجعلها تبدو أكبر، إذا كنت لا تتدربين بانتظام وتحرقين الدهون. لذا، تبقى أفضل نصيحة لخسارة الوزن هي القيام بالتمارين المعتدلة الشدة 60-90 دقيقة معظم أيام الأسبوع لخسارة الوزن والدهون، وأن يتضمن تدريبك على بعض تمارين التقوية من أجل بناء عضلات مشدودة.

روتين جديد يعزز خسارة الدهون! التدريبات المتتالية “Circuit or Interval Training”:
التدريبات المتتالية تدل على مجموعة من التمارين المكثّفة يفصل بينها استراحة قصيرة. إن استعمال التمارين المتتالية يمكّننا من أنجاز تدريبات شديدة القوة لجميع أنحاء الجسم وبأقل نسبة من التعب. هذا يحدث بسبب تناوب فترات مبنية على حركات شديدة القوة مثل القفز بالمكان أو على الحبل ومن ثم تليها فترات أخف شدة مثل تمارين القرفصاء squats أو مدّ وشدّ الساقين leg lunges، يعني تمرين شديد يليه تمرين أخف وهكذا دواليك. هذه التقنية تسمح لك أن تقومي بتمارين أكثر في مدة محددة من الوقت وبالتالي تتيح لك الفرصة لاستخدام وقت التدريب بفعالية أكبر. هذا النوع من التمارين يزيد من قوة حرق الطاقة في الجسم وبالتالي يساهم في حرق دهون أكثر خلال اليوم.
أخيراً، قومي بالتمارين من أجل: مرونة أكثر، قوة أكبر وقدرة تحمل أطول، ذلك للحصول على وزن صحي وجسم يتكون من نسبة دهون قليلة ونسبة عضلات أعلى وأقوى. تذكري دائماً، تناول 3 وجبات ووجبتين خفيفتين يومياً للمحفاظة على قدرة سليمة لحرق الطاقة في جسمك باستمرار. شبابك، جمالك وصحتك يرتكزون على كيفية اهتمامك وعنايتك بهم. أنت تعرفين اليوم كيف يمكنك ذلك. الآن القرار لك إذا أردت الاستمتاع بهم أطول وقت ممكن. نتمنى لك كل التوفيق.

ننصحكِ بقراءة

  1. القائمة

    انقر على أيقونة القائمة لكي تبدأ بتصفّح قائمة الموقع.

  2. العرض

    يمكنك تغير كيفية عرض الموقع من خلال الضغط على قائمة الأيقونات الظاهرة. أنت الآن في Grid view.