هنا صفحتي

اختاري تجربتك

مقالات عن التغذية

مرض هشاشة العظام: ليس له علاج... إذا عليك بالوقاية منه

مرض هشاشة العظام: ليس له علاج... إذا عليك بالوقاية منه

عظام صحية

ما هو مرض هشاشة العظام؟ هشاشة العظام هو مرض يصيب واحدة من كل ثلاثة نساء حول العالم، ويتمثل بفقدان العظام لكثافتها وتعرضها للترقق بسبب انخفاض معدل الكالسيوم. يؤثر هذا المرض والألم المصاحب له على حيوية المرأة وقدرتها على ممارسة حياتها الطبيعية بسبب ضعف العظام واحتمالية تعرضها للكسر بسهولة، إضافة إلى التغيرات التي يفرضها هذا المرض على الشكل العام للبنية، والتي تتمثل بضعف العضلات وانحناء القامة في معظم الأحيان.

ما الذي يكمن وراء هشاشة العظام؟ من المتعارف عليه أن هشاشة العظام مرض يصيب النساء البالغات بعد مرحلة انقطاع الحيض بسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ على أجسامهن والتي تؤثر بشكل مباشر على انخفاض كثافة العظام. إلا أن معظم النساء لا يدركن أن أحد أسباب هذا المرض قد تبدأ في منتصف العمر إذا لم يحتوي نظام المرأة الغذائي على القدر الكافي من الكالسيوم، فتنخفض بذلك نسبة هذا العنصر الهام من الجسم وتبدأ العظام بفقدان 1% من كثافتها كل عام بنسبة تتسارع إلى أن تصل إلى 30% بعد بلوغ سن الخمسين.بــالإضافــة إلى ذلك، فـإن التدخين، قـلـّة الحركة البدنية، وغيرها من العادات غير الصحية تؤثر سلباً على صحة العظام وتساهم أيضاً في مرض هشاشة العظام.

خير معلومة: مليون امرأة حول العالم يعانون من مرض هشاشة العظام وبالتالي يتعرضون للإصابة بالكسور من جراء نقص الكالسيوم!

الوقاية ثم الوقاية هي الطريق الوحيدة لتجنب هشاشة العظام: أنت بحاجة إلى الانتباه إلى غذائك وصحتك لكي تحافظي على كامل حيويتك. فإن تناول غذاء صحي متوازن غني بالكالسيوم والفيتامين  Dيقيك خطورة الإصابة بهشاشة العظام في جميع مراحل حياتك البالغة، كما وأن ممارسة الرياضة (خاصةً الرياضة التي تركزّ الوزن على العظام) بانتظام تساعدك على حفظ قوتك وتعزيز عظامك لتبقى سليمة، لأنك قد تفقدين من كثافة عظامك تدريجياً إذا لم تدعمي نظامك الغذائي بالرياضة، وخصوصاً رياضة المشي والركض. من المهم أيضاً أن تتعرضي للشمس لتمنحي عظامك القدرة على اختزان الفيتامين D الذي يساعد بدوره على امتصاص الكالسيوم الموجود في غذائك ويؤمن لك عظاماً أقوى وبنية أمتن.

اهتمي بعظامك واحمي نفسك مدى الحياة: لأن نصف نساء العالم يعانون من نسبة معينة من هشاشة العظام بعد سن الخمسين، فإن أخصائيي التغذية حول العالم ينصحون النساء البالغات بتناول 1000 ملغم من الكالسيوم يومياً، وبالتعرض للشمس لما لا يقل عن 15-20  دقيقة ثلاثة مرات أسبوعياً،  والقيام بالتمارين الرياضيّة معظم أيام الأسبوع لمدّة نصف ساعة على الأقل. كل ذلك من أجل بناء كتلة عظام قوية في مرحلة الشباب والمحافظة عليها خلال فترة منتصف العمر، لأن الوقاية من مرض هشاشة العظام هي علاجه الوحيد.

خير معلومة: الحصول على الكمية المناسبة من الكالسيوم يومياً هو أمر أساسي للحفاظ على عظام قوية وصحية مدى الحياة. تناول كوبين من  حليب Nestlé KLIM® قليل الدسم يؤمن 100% من احتياجات الكالسيوم لدى المرأة (ما بين 19-50 عاماً). كذلك هو يحتوي على ال CalcilockTM مزيج فريد من العناصر الغذائية التي تساعد على امتصاص وتثبيت الكالسيوم في العظام.

ننصحكِ بقراءة

يلعب معدن الكالسيوم دوراً أساسياً في بناء عظام صلبة وسليمة كما يستخدم مخزون الكالسيوم لمختلف الوظائف في الجسم. مع التقدم في السن، تخسر العظام من مخزون...
حامل؟ إذا انتبهي جيداً لكمية الكالسيوم التي تحتاجين إليها لتلبية متطلبات جسمك وجنينك. يحتوي جسم الطفل المولود حديثاً على 30 غم من الكالسيوم. وتقوم...
 اعتدتِ عندما كنتِ طفلة على سماع هذه المقولة: "كوني قوية واشربي الحليب!" وسبب ذلك أن الحليب غني بالكالسيوم ويجب التنويه أن الحصول على الكالسيوم...
تسمعين دائماً عن ضرورة الكالسيوم لصحتكِ وعن أهمية تناول النسبة الكافية من هذا العنصر لبناء عظامكِ والمحافظة على قوتها. أجمع أخصائيو التغذية...
  1. القائمة

    انقر على أيقونة القائمة لكي تبدأ بتصفّح قائمة الموقع.

  2. العرض

    يمكنك تغير كيفية عرض الموقع من خلال الضغط على قائمة الأيقونات الظاهرة. أنت الآن في Grid view.