هنا صفحتي

اختاري تجربتك

السابق

على حب الحيوانات ما وراء المربعات

منذ أكثر من 100 عام، انتبه ويليام دانفورث إلى ضرورة وجود طعام حيوانات بجودة معينة، لذا بدأ بإنتاج طعامٍ للحيوانات أسماه بورينا الذي يرمز إلى النقاء. كان دانفورث يذهب إلى الطاحونة، يحمل المجرفة ويقوم بخلط وتغليف الطعام. لقد تذكّر اللباس الذي كانت ترتديه عائلة براون في السوق، على شكل مربعات لوحة الشطرنج باللونين الأبيض والأحمر والذي كان يميزهم. لذا وضع هذه العلامة على منتجاته.

خلال الفترة ما بين الحربين العالميتين، قام دانفورث بالتواصل مع رالستون بورينا، وسوياً صارا يجريان الأبحاث العلمية وتصنيع طعامٍ خاص بالحيوانات تحت إسم بورينا.

بعد إطلاق هذا المنتج في السوق عام 1921، أصبح الطعام الجاف ثورةً فورية، وبعد الحرب العالمية الثانية، أصبحت مبيعات الشركة بفضل بورينا شو.

وخلال فترة الإزدهار الاقتصادي ما بعد الحرب، أصبحت الخيول أقل أهمية، وصار طعام القطط والكلاب مصدراً واعداً أكثر. بعد 5 سنواتٍ من التطوير، تم إطلاق طعام بورينا شو للكلاب عام 1957، وبقي الطعام الرائد للكلاب حتى هذا اليوم. شهدت أوائل السبعينيات إطلاق أول طعامٍ رطب للقطط في سوق الولايات المتحدة.

لاحظنا في تلك الفترة أنّ الناس بدؤوا بتطوير روابط قوية مع حيواناتهم وأنهم أرادوا تأمين أفضل أنواع الأطعمة لهم. لذلك تمّ إطلاق بورينا وان عام 1987.

قامت نستله باكتساب ودمج رالستون بورينا في 12 ديسمبر 2001، حيث ساعدت في توسيع نطاق توافر منتجات بورينا في كل أنحاء العالم.

تم إطلاق بورينا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2007، ومنذ ذلك الحين كنا نعمل على تطوير علامات تجارية قوية في المنطقة مثل فريسكيز وفانسي فيست. اليوم، تُعتبر بورينا الرائدة في المنطقة في مجال رعاية الحيوانات وإمتاع أصحابها.

لأن حبّنا لحيواناتنا يستمر بالنمو، تتعهد بورينا بالاستمرار لمساعدة الحيوانات وأصحابها في الإستمتاع بأوقاتهم سوياً كما يستحقون تماماً.


  1. القائمة

    انقر على أيقونة القائمة لكي تبدأ بتصفّح قائمة الموقع.

  2. العرض

    يمكنك تغير كيفية عرض الموقع من خلال الضغط على قائمة الأيقونات الظاهرة. أنت الآن في Grid view.