في أيام، يكون المزاج مشرق في الصباح أكثر من الشمس، ونكون نشيطين ومتحمسين أكثر من أبطال الألومبياد. وفي أيــــام نستيــــقظ فيـــها بصعوبــــة ويستــــغرق الأمـــر فترة من الزمن لنبدأ نهــــارنا.

كيفما كان صباحك، فإن فنجاناً ممتعاً من القهوة، سيساعدك في الحصول على معيار من النشاط ومساعدتك على تمضية اليوم كما يجب، سواء في المكتب أو في البيت مع الأطفال.

الكافيين في القهوة.. منبهك اللطيف.
اشتهر الكافيين بكونه يزيد الشعور باليقظة مما يجعل تناوله مستحباً في كافة المجتمعات. ولأنه منبه لطيف فهو يحثّ الإنجاز الفكري والآداء البدني.

الصبحية مع فنجان القهوة: لانطلاقة نشيطة!
إن منح نفسك الوقت في الصباح للاستمتاع بكوب من القهوة السلسة، بالتأكيد يساعدك في التغلّب على التعب ويحافظ على قدرتك على الانتباه، مما يمنحك زخماً ونشاطاً خلال النهار.

بيّنت دراسة جديدة أن الحصول على الكافيين بإعتدال 300 ملغ/يوم، أي الكمية الموجودة في 3-4 كوب من القهوة لا يحسن الشعور باليقظة فحسب بل يساعد أيضاً على تحسين الذاكرة القصيرة المدى والأداء في العمل، مما يساعدك في التركيز على عملك.

إليك بعض النصائح الأخرى لتبدئي نهارك بنشاط وتنجزي أعمالك بشكل أفضل:

  • النوم: أنت تستحقين أن تحصلي على القسط الذي تحتاجينه من النوم. عادةً 8 ساعات في اليوم كافية لتستيقظي بنشاط. إذا كان عليك الإستيقاظ باكرا حاولي أن تأوي إلى الفراش باكراً. ½ ساعة إضافية من النوم قد تصنع المعجزات.
  • الرياضة: تساعدك على الإحساس بالنشاط. حاولي الذهاب للركض لحوالي 15 دقيقة أو قومي ببعض الحركات السويدية صباحاً.
  • الفطور: تناوليه! التغذية الصحية ضرورية بعد حوالي 12 ساعة من صيام الليل؛ فهي تساعد جسمك على محاربة التعب والعمل بشكل أفضل. تأكدي من الحصول على فطور متوازن يحتوي على النشويات، البروتينات، مصدر الكالسيوم، الخضار والفاكهة لكي تحصلي على الطاقة والمعادن والفيتامينات والألياف. وللقضاء على الجوع خلال فترة قبل الظهر، أي قبل الغداء، يمكنك أيضا تحضير بعض الوجبات الخفيفة.

جددي نشاطك بعد الظهر: مع فنجان قهوة!
هل يحدث أن تشعري بالنعاس أحياناً بعد الغداء؟ لا بأس، هذا طبيعي. كل الدراسات تشير إلى وجود انخفاض في التركيز بعد وجبة الغداء. يحدث ذلك بكل بساطة لأن الجسم يطلب الراحة. وعادة ما يكون هذا حوالي 7 ساعات بعد الإستيقاظ.

وبما أن الكافيين منبه لطيف، فإن كوباً من القهوة بعد الغداء يساعدك لتستعيدي  نشاطك وآدائك الذهني، لتتمكني من التغلب على النعاس والتعب ويعيد إليك التركيز والشعور باليقظة. وها أنت تحصلين على دعم لذيذ لإكمال النصف الثاني من يومك بنشاط.

هل كنت تعرفين؟القهوة تحسن المزاج بعد الغداء. تشير الدراسات بان الأشخاص اللذين يشربون القهوة بعد الغذاء يشعرون براحة نفسية أفضل ويكونون مهتمين بعملهم أكثر.

نصائح وأفكار لمحاربة الشعور بالتعب بعد الغداء:

  • وجبة غداء معتدلة: تدل الدراسات أن تناول وجبة غداء خفيفة تخفف من الشعور بالنعاس بعدها. وأيضاً تناول وجبات قليلة الدهون وغنية بالفاكهة والخضار يساعد كثيراً في مقاومة التعب فترة ما بعد الظهر.
  • تحرّكي قليلاً: لمقاومة الشعور بالنعاس بعد الغداء، تنزّهي قليلاً لمدة خمس دقائق في الهواء الطلق. إذا لم يكن هذا ممكناً، حاولي المشي داخل المبنى قبل البدء بالعمل بعد الظهر.
  • الموسيقى: خزّني بعض الموسيقى على حاسوبك، هذا سوف يحسن مزاجك وقد يساعدك على العمل بشكل أفضل.

ويبقى دائماً فنجان القهوة ينتظر أن ينضم إليك ويشاركك يومك، سواء في المكتب أو في المنزل لبدء النهار بنشاط أو لإستعادة الطاقة بعد الغداء. وتذكري دائماً، إن الاعتدال في شرب القهوة يعني من 3 إلى 4 أكواب في اليوم.

خير معلومة :
80% من الموظفين يقولون أن مستوى إنتاجهم في العمل يزيد بشكل أكبر ويتم براحة أكثر، إذا تناولوا فنجان القهوة المعتاد.

نتمنى أن تكون المقالة نالت إعجابك. كما نود أن نعرف رأيك فيما يخص هذا الموضوع هل ترغب إضافة رأيك لنا؟