حياة صحية من الألف إلى الياء

قاموس التغذية

  • دستور غذائي

    الدستور الغذائي، أي 'قانون أو رمز الأغذية'، هو مجموعة معايير غذائية متّبعة عالمياً، توجيهات، قوانين تطبيقيّة، نصوص غذائية وغيرها من التوصيات المرتبطة بالطعام، إنتاجه وسلامته. تمّ تطوير هذا الدستور من قِبل هيئة الدستور الغذائي ضمن إطار عمل منظمة الأغذية والزراعة FAO ومنظمّة الصحّة العالمية WHO التابعتين للأمم المتّحدة بهدف الحرص على ممارسة عادلة للتجارة بالأغذية وحماية صحّة المستهلك.

  • دليل الكميّة الغذائية اليومية

    دليل الكميّة الغذائية اليومية GDA هو نوع من المعلومات الغذائية الموجودة على ملصقات المنتجات الغذائية والتي تهدف إلى مساعدة المستهلك على فهم المعلومات الغذائية الموجودة على العلبة. يقدّم دليل الكميّة الغذائية معلوماتٍ عن كميّة العناصر الغذائية المحدّدة في منتجٍ معيّن. وهو يُظهِر نسبة الاستهلاك اليومي لهذه العناصر الغذائية الموجودة في المنتج نسبةً للحاجات الغذائية اليومية للشخص (سعرات حرارية، دهون، دهون مشبّعة، سكرّيات وصوديوم).

  • دليل نستله للتغذية®

    إنّ حالة عدم تحمل الطعام تكون عندما لا يستطيع الجسم أن يهضم جزءاً من طعام معيّن أو مكوناً من مكوناته. في هذه الحالة لا يقوم جهاز المناعة بأي ردة الفعل كالحساسية تجاه الطعام مثلاً. تكون عوراض عدم تحمل الطعام في معظم الأحيان متمثّلة بالغثيان، آلام في البطن وإسهال. وحسب نوع عدم التحمّل يستطيع الشخص أن يتناول كميات معيّنة من الطعام دون حدوث أيّة عوارض. بعض الأمثلة على عدم تحمّل الطعام تشمل عدم تحمل اللاكتوز في الحليب وعدم تحمل بعض المواد المضافة على الأطعمة.

  • دهون

    الدهون هي مغذيات أساسيّة يستخدمها الجسم للقيام بوظائفه مثل حماية الأعضاء، كتخزين للطاقة ومن أجل تزويده بالفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (أ، د، ه، ك). تتنوّع الدهون بين: الدهون المشبّعة، الدهون الأحادية غير المشبّعة، الدهون المتعدّدة غير المشبّعة والدهون التقابلية. يوصي أخصائيو التغذية الحدّ من تناول الدّهون المشبّعة والتقابلية.

  • دهون أحادية غير مشبّعة

    الدّهون الأحادية غير المشبّعة هي 'دهون جيّدة' موجودة في الأفوكادو، المكسّرات (مثل الفستق، اللوز، الكاجو والماكاداميا) والزيوت (مثل زيت الزيتون والكانولا).

  • دهون الأوميجا-3

    دهون أوميغا-3 هي أحماض دهنية أساسية غير مشبّعة. يطلَق عليها صفة 'أساسية' بسبب عدم قدرة الجسم على تصنيعها وبالتالي ينبغي الحصول عليها عبر الطعام. يمكن تصنيفها في ثلاثة أنواعٍ مختلفة: حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)، حمض إيكوسابينتاينويك (EPA) وحمض ألفا لينولينيك (ALA) . يتمّ استخدام أحماض EPA وDHA مباشرةً عبر أنسجة الجسم، أما حمض ALA، فيمكن تحوّله إلى أحماض EPA وDHA في الجسم، إلاّ أنّه ليس فعّالاً جدّاً حيث لا تتجاوز النسبة المتحوّلة منه 15%.

  • دهون الـ Trans

    تتواجد الدهون التقابلية (Trans Fats) طبيعياً بمستويات منخفضة في بعض المنتجات الحيوانية مثل مشتقات الحليب. ويمكن أن تكون الأطعمة المخبوزة أو المقلية صناعياً مصدراً رئيسياً لهذه الدهون، وذلك بحسب نوع الدّهون المستخدم في صناعتها. الدهون التقابلية هي دهون غير مشبّعة قد تمّ تغيير تركيبتها من خلال عمليّة الهدرجة وهي، مثل الدّهون المشبّعة، تُعتبَر من أنواع الدّهون المضرّة إذ تَبيّن أنّها تزيد من مستوى الكوليستيرول في الدّم.

  • دهون متعدّدة غير مشبّعة

    الدّهون المتعدّدة غير المشبّعة هي 'دهون جيّدة' وهناك نوعين أساسيّن منها: أوميغا 3 وأوميغا 6. تتواجد الأحماض الدهنية أوميغا 6 في زيت دوّار الشمس، بعض أنواع المارغارين، بعض المكسّرات (مثل الجوز)، بعض البذور (مثل السمسم، دوّار الشمس) والبقوليات. أمّا الأحماض الدهنية أوميغا 3 فتتواجد في الأسماك الدهنية مثل الإسقمري Mackarel، السردين، السلمون والتونا وكذلك في زيت الكانولا وزيت فول الصويا.

  • دهون مهدرجة

    الدّهون المهدرجة هي دهون نباتية تمّ تعديلها كيميائياً من خلال إضافة الهيدروجين بهدف جعلها صلبة. إنّ تحويل الزيت من سائل إلى صلب يجعله متوازناً وثابتاً أكثر، فيسهل إستعماله في تصنيع المنتجات الغذائية. تشمل مصادر الدّهون المهدرجة بعض أنواع المرغرين، البسكويت، الحلويات، الفطائر، الفوشار وغيرها من الزيوت التجارية الخاصّة بالقلي.

  • دّهون مشبّعة

    الدّهون المشبّعة هي الدهون التي توصف بـ 'الضارّة' لكونها ترفع من مستوى الكولسترول في الدّم، وهي في العادة صلبةٌ ضمن درجات الحرارة العادية. إنّها الدّهون التي تتواجد بالدّرجة الأولى في اللحوم ومشتقّات الحليب وأيضاً في بعض المصادر النباتية كزيت النخيل وزيت جوز الهند.