هناك عدة أشياء في حياتنا اليومية تساعدنا في المحافظة على عظام سليمة، منها وربما أهمها، النظام الغذائي الصحي الغني بالكالسيوم. لكن هل كنت تعلمين أن عدداً كبيراً من الناس لا يحصل على الكمية الكافية من الكالسيوم من خلال الغذاء (1000مغ/يوم)؟

للوصول إلى هذا المعدل ينصح، بالإضافة إلى نظام غذائي متوازن، بتناول ثلاث حصص من الحليب ومشتقاته يومياً. علماً أن كل حصة تساوي: كوباً من الحليب أو كوباً من اللبن أو 45غ من الجبنة.يمكننا الحصول على الكالسيوم من عدة مصادر في غذائنا اليومي، ولكن يُعد الحليب أفضل مصدر على الإطلاق لأنه جزء من غذائنا المتوازن اليومي ويؤمن كمية عالية من الكالسيوم سهلة الإمتصاص في الجسم. إن شرب الحليب ليس سهلاً للجميع خاصةً الأشخاص الذين لا يحبون طعمه، ولكن مع بعض التغيير البسيط يتحول الحليب الى شراب لذيذ تستمتعين به في أي وقت.

إسترخي مع الحليب المنكّه بالأعشاب المطيبة:-

حليب بالشوكولاتة(حليب، بودرة كاكاو)- حليب مع الشاي- حليب بالفانيليا (حليب، بودرة الفانيليا وملعقة صغيرة من العسل)- حليب  مع شراب البابونج الساخن- حليب مع ملعقة صغيرة من ماء الزهر: قد تُفاجئي بطعمه الذكي!- السحلب: خيار لذيذ جداً لليالي الشتاء الباردة. يمكنك تحضيره من خلال غلي الحليب مع ملعقة كبيرة من نشاء الذرة والسكر حتى يصبح جامداً، ثم رشي القليل من القرفة، وإستمتعي به مع الكعك.

إبدئي نهارك بمزاج  لطيف:

إذا كنت من محبّي القهوة، إستلذّي بمشروبك الصباحي المفضّل:- حليب مع  قهوة سريعة التحضير (®NESCAFE)- حليب الموكا (حليب، ®NESCAFE، كاكاو)

إستمتعي بانتعاش الفاكهة:

اذا كنت تحبين طعم الفاكهة الطازجة، فهذه الخيارات تحتوي ليس فقط على فوائد الحليب بل إنها مليئة أيضاً بالفيتامينات، المعادن والألياف الغذائية. إستمتعي بها صباحاً أو في فترة بعد الظهر.- حليب مع الموز والفراولة: امزجي بواسطة الخلاط الحليب مع الفراولة الطازجة والموز.-  حليب بالتوت والشوكولاتة: امزجي بواسطة الخلاط الحليب مع التوت وملعقة صغيرة من بودرة الكاكاو.- حليب بالنكهة الإستوائية: امزجي بواسطة الخلاط الحليب مع عصير الأناناس وجوز الهند.- حليب مع مع الفاكهة المفضلة لديك! يمكنك أيضا الحصول على النكهة التي تريدين من خلال مزج الحليب مع الفاكهة التي تحبينها.

وللأطفال طريقة لذيذة وممتعة!

- إمزجي الحليب مع الفراولة الطازجة وضعيه في الثلاجة لتحصلي على بوظة لذيذة ومغذية.

خير نصيحة:

مصادر أخرى للحليب في غذائك هي الحلويات الخفيفة المحضرة في المنزل كالمهلبية، والأرز بحليب، أو القشطلية.

مع هذه الافكار اللذيذة، تستطعين أن تستمتعي بشرب الحليب  في أي وقت من النهار وهذا بدوره يساعدك في الحصول على الكمية المناسبة من الكالسيوم في نهارك. بالإضافة إلى أن إستعمال الحليب في تحضير أطباقك خاصةً في الصلصات والشوربة يساعدك على تغيير طعمه وجعل الأطعمة غنية بالكالسيوم.

نتمنى أن تكون المقالة نالت إعجابك. كما نود أن نعرف رأيك فيما يخص هذا الموضوع هل ترغب إضافة رأيك لنا؟